وديان الراحة النفسية

 

عند سماعي للمرة الأولى عن عمان، تخيلت أنها بدل مكونة من مناخ حار وصحاري قاحلة، وبعد نظرة دقيقة لهذه البلد ادركت كم كنت مخطى بشكل رهيب. حيث تقع سلطنة عمان في الساحل الجنوبي الشرقي لشبه الجزيرة العربية، ولدى عمان مكانة مميزة عن بعض دول الشرق الأوسط بسبب المناظر الطبيعية الرائعة التي تتكون منها وليس فقط من الصحاري ولكن أيضا التلال والجبال والشواطئ.

 

لقد نما فضولي عن هذه البلاد كل يوم بعد يوم، وانا أقوم ببحث أعمق حول هذه البلاد. واحد أكثر الأشياء التي كنت مفتون بها هي الوديان المريحة للاعصاب، فقد قمت بالنظر بنفسي حول المعلومات وقمت بالاطلاع بالنفسي بالثقافة والتراث العماني النابض بالحياة. وقد بدأت بحلم التزحلق على هذه الوديان الخلابة، وبنهاية المطاف قررت مشاهدة هذه الأحجار الكريمة شخصيا.

 

بعد أن هبطت في عمان، كان يوجد سيارة من تأول للإيجار في انتظاري بالفعل، وسرعات ما انتهت إجراءات الدخول وبدأت في رحلة المغامرة. وايقنت أن هذه الوديان مليئة بمجموعة متنوعة من المناطق الجذابة الطبيعية، فهذه الأرض الخصبة هي ميراث رائع للسكان المحليين العمانيين.

 

لقد كان وادي شاب الأول على قائمتي، وقد كان يستحق هذه المكانة بعد أن اثبت في انه علاج منعش. لقد كان لدى الجدران الحجرية العالية تأثير سينمائي مع أرضية الوادي مع الكهوف المغمورة، بالنسبة لي كان أفضل هروب من الصيف هو الجلوس مختبئا في هذه الجبال الرائعة، وتعتبر هذه الوديان أحد أكثر الوديان شعبية في عمان وكما انها تجذب عشاق السفر حول العالم.

 

بعد ذلك قمنا بالسفر إلى شمال عمان، وقعت في غرام جبال الحجر المهيبة، ومن بين هذه الجبال كان يوجد وادي نخر يعرف أيضا باسم وادي الكبير. ويتميز الوادي ببرك سباحة مخفية ومناظر طبيعية رائعة.
بالإضافة إلى الجمال الخلاب الذي تشعر به في هذا الوادي، يتم عرض الثقافات الغنية في كل مرة تواجه السكان المحليين او تقوم بزيارة السوق المليء بالسجاد المحلي الصنع المصنوع يدويا والذي تشتهر به هذه المنطقة.

 

وادي الروضة كان واحد من أرقى الوجهات طوال رحلتنا، في طريقنا مررنا بالعديد من المواقع التاريخية والاطلال وشهدنا حفريات من تاريخ الحضارات الماضية، لقد كانت الرحلة طويلة لكن ممتعة، وكل ذلك بفضل المرشد السياحي المحلي حيث كان في غاية الود ورائع في اللغة الإنجليزية كما كانت السيارة مريحة وفسيحة جدا حيث قمنا استأجرها من تاول للإيجار في عمان. لقد كان التنقل في هذه السيارة في غاية الفخامة وجعلتنا نستمتع بالليالي العربية، حتى اطلقت على السيارة لقل ” الحامية”.

 

تتميز هذه الوديان بشيء فريد من نوعه بالإضافة إلى الأهمية التاريخية تفتن المسافرين، هذه الأطلال تجعلك تشعر بسحر الماضي في عمان، وبعد انتهاء المغامرة، كان من الصعب علي أن اودع هذه الوديان المذهلة وان اودع “الحامية” التي وقعت في غرامها.

 

كنت محظوظا بما في الكفاية لزيارة عمان في موسم الربيع، يتضخم جمال هذا المكان بقطرات المطر في الربيع التي تسقط على العشب. لذا إذا كنت تبحث عن افضل وقت لزيارة هذه الأحجار الكريمة، يجب عليك البدء بتخطيط لرحلة الربيع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *